أشياء تضعها في الاعتبار عند شراء عقار في تركيا

أشياء تضعها في الاعتبار عند شراء عقار في تركيا

شهدت تركيا في الآونة الأخيرة ازدهاراً اقتصادياً هائلاً، جعلها تتربع على قائمة أهم الدول في مجال الاستثمار العقاري، خاصة بعد التعديل على قانون تملك الأجانب للعقارات في تركيا وقانون الحصول على الجنسية التركية الجديد؛ مما زاد من الاقبال على شراء العقارات في تركيا والاستثمار فيها. نضع لك قائمة لأهم النقاط التي يجب أن تضعها في الاعتبار عند شراء عقار في تركيا.

 

أشياء تضعها في الاعتبار عند شراء عقار في تركيا

أولاً: الاستعانة بمكتب استشاري متخصص لاختيار العقار المناسب.

الكثير من الأشخاص الذين يحاولون الحصول على العقارات بأنفسهم يندمون بعد فترة على قرارهم، فالحصول على عقار في تركيا ليس بالأمر السهل كما تعتقد.

لذلك يعتبر إيجاد مكتب عقاري موثوق للتعامل معه الخطوة الأولى والأهم من أجل شراء عقار، ويساعدك المكتب العقاري في عدة أمور أهمها:

  1. اختيار العقار الأنسب لحاجتك، من خلال تقديم العديد من الخيارات المناسبة لك والتي لا يمكنك حصرها وحدك في بلد كبير كتركيا.
  2. التأكد من خلو العقار من المشكلات القانونية والتي من الممكن أن تسبب لك المتاعب لاحقاً.
  3. القيام بمفاوضة على السعر، مما يضمن لك الحصول على العقار بأفضل سعر وبدون التعرض للاحتيال.
  4. القيام بالاجراءات القانونية الصحيحة لتملك العقار، ما يجعلك في مأمن من التعرض للمشكلات القانونية لاحقاً.

 

ثانياً: اختيار موقع العقار المناسب.

يوجد العديد من الأهداف لشراء عقار في تركيا، مثل: الاقامة والسكن، الاستثمار، السياحة، الحصول على الجنسية التركية وغيرها من الأهداف.
لذلك من الضروري قبل شراء العقار، اختيار العقار المناسب بناءً على الهدف من شرائه، فإن ذلك يؤثر بشكل أساسي مكان العقار، ويشمل ذلك المدينة والاطلالة وموقعه بالنسبة للمنشآت والحيوية والبنية التحتية.

  • فمثلاً عند اختيار عقار بهدف الاستثمار، يفضل أن يكون في منطقة تشهد نمواً اقتصادياً، كما يفضل أن يكون مبنياً على الطريقة الحديثة؛ مما يضمن زيادة سعره مع الوقت وعدم التعرض للخسارة.
  • أما في حال كنت تبحث عن عقار بهدف السكن والإقامة يفضل أن يكون في منطقة قريبة تحتوي على المرافق العامة الضرورية، مثل المستشفيات، والمدارس، والمجمعات التجارية، بالاضافة لقربه من الطرق الرئيسية والسريعة.
  • وفي حال كان الشراء بهدف السياحة، فمن الطبيعي أن تشتري عقاراً في المناطق السياحة ذات المناظر الخلابة والطبيعة الهادئة، من أجل الاستمتاع بالرحلة أو العطلة.
  • بينما لا يهم موقع العقار في حال كنت تبحث عن عقار بهدف الحصول على الجنسية التركية، إلا أنه يبقى ميزة تضاف للعقار، بحيث يمكن اختياره كهدف ثانوي اعتماداً على البنود الثلاث السابقة.

ثالثاً: تحديد مواصفات العقار.

يعتمد تحديد مواصفات العقار بشكل أساسي على طبيعة استخدامه، وتشمل هذه المواصفات: مساحة العقار والتصميم الداخلي له واطلالته.

 

رابعاً: تحديد الميزانية المخصصة لشراء العقار.

بشكل عام يمكنك شراء العقارات إما بالدفع كاش (دفع المبلغ كاملاً لصاحب العقار)، أو من خلال تقسيط ثمن العقار على دفعات وما يترتب عليه من مستحقات شهرية، بكلتا الحالتين من الضروري التأكد من تحديد ميزانية الشراء القصوى، والتي تضمن من خلالها عدم الدخول في ضائقة مالية، وتمنع نفسك من التعرض لأزمة بسبب قرار شراء خاطئ.

ومن الجدير ذكره أن ميزانيتك تؤثر بشكل أساسي على قراراتك، فمن الأمور الشائعة أن يعرض عليك خيارين للشراء تتوفر فيهما مواصفات المنزل المطلوبة، إلا أن السعر يختلف بناءً على مكان كل منهما، فمثلا أحدهما بسعر مرتفع في منطقة حيوية تتوفر فيها جميع الخدمات الأساسية، والآخر بسعر مناسب إلا أنه في منطقة أقل حيوية، وهنا تبقى الكلمة الأخيرة للميزانية المحددة.

 

خامساً: مجموعة من التفاصيل القانونية التي لا غنى عنها

تعتبر البنود الأربع السابقة بنوداً أساسية يجب عليك مراعاتها عند شراء العقار، إلا أنه توجد بنود أخرى يجب الاهتمام بها، عادة ما تتكفل بها الشركة العقارية التي قمت بتوكيلها عند شراء العقار، والتي سبق وتحدثنا عنها في البند الأول، ومنها:

  1. مراجعة السجل العقاري للتأكد من خلو العقار من المشكلات القانونية، والتي سبق وتحدثنا عنها.
  2. استخراج تقرير تقييم العقار من الجهات الحكومية المختصة، وهو ما يعتبر أمراً مهماً لحمايتك من الاحتيال، وأساسياً في حال رغبتك بشراء عقار من أجل الحصول على الجنسية التركية.
  3. في حال كان العقار بهدف الاستثمار من الطبيعي أن تسفسر حول الأرباح الشهرية المتوقعة منه وهل تلبي أهدافك أم لا.
    أما في حال كان العقار لهدف آخر، فيفضل الاستفسار حول مصاريفه الشهرية، ليتم حسابها ضمن الاستهلاك الشهري الخاص بك، وبالتالي الشعور بالأمان المالي.
  4. الحصول على إذن من الجيش التركي يفيد ببعد العقار عن القواعد العسكرية، وهو أساسي قبل تسديد كامل سعر العقار، وعادة ما يحتاج استخراجه من 2 إلى 4 أسابيع.
  5. التأكد من مصداقية شركة الانشاء وسلامة أوراقها القانونية والرسمية، وسمعة منشآتها، في حال اختيار عقار قيد الانشاء.
  6. يحتوى عقد الملكية على بنود تفصيلية كثيرة، لذلك ننصحك بترجمة العقد إلى لغتك الأم من خلال مترجم محلف، وتصديق العقد لدى كاتب العدل أو ما يسمى بالنوتر؛ حتى يصبح العقد قانونياً.

 

وأخيراً للحصول على نصائح أكثر أو استشارات أخرى في هذا المجال، ننصحك بالتواصل معنا كشركة رائدة ومتخصصة في مجال الاستثمار والتطوير العقاري.

التعليقات

اضف تعليقك