الاستثمار السياحي في تركيا

الاستثمار السياحي في تركيا

عند البحث عن الجمال المقرون بعراقة الماضي وأصالة الحاضر تجد تركيا حاضرة مختالة بين غيرها من دول العالم، تركيا ذات الثروة الثقافية والبهاء الطبيعي تتربع على سلم أكثر الوجهات السياحية في العالم حيث تستقبل أكثر من 35 مليون زائر كل عام.

 

السياحة في تركيا:

هناك أكثر من 10 أسباب تجعل السياحة في تركيا محلاً للاهتمام:

  1. الطبيعة الفريدة: حيث يتيح مناخ البحر الأبيض المتوسط ما يقرب من 6 أشهر من الصيف في الأجزاء الجنوبية، بالإضافة إلى الشواطئ الرملية الرائعة والبحر، وخاصةً ساحل بحر إيجة الأكثر روعة، إنه بحر بارد إلى حدٍ ما يسمح بالعيش في تجربة منعشة.
  2. الإقامة: تمتلك تركيا أروع الفنادق الفخمة الجذابة في العالم وتجدها بأسعار معقولة جداً بسبب المنافسة بين وكالات السفر.
  3. الطعام التركي: أصبح الطعام التركي الآن مشهورًا عالمياً، اللمسات التركية الخاصة حاضرةً في موائد المطاعم التي تزدان بالجودة والمذاق الطيب، العشاء والشاي التركي والقهوة التركية بأسعارها المعتدلة تستقطب السياح لاحتسائها بلذة واستمتاع.
  4. التسوق: الهدايا الأصلية، والصناعات اليدوية، تجمع بين نسيج من الثقافات في هدايا نوعية يظهر فيها الفن و الإبداع هي أهم ما يجذب السياح له في تركيا إضافة إلى الأسعار المعقولة واليسيرة للجميع.
  5. امتلاك تركيا خطًاً ساحلياً يبلغ طوله 7200 كيلومتراً وتحتل المرتبة الثالثة بين جميع البلدان بشواطئها ذات العلم الأزرق البالغ عددها 463.
  6. إضافةً إلى ذلك تتميز السياحة في تركيا بالأنشطة المختلفة مع ما يقرب من 8400 كيلومتر من السواحل، تعد الرياضات المائية والقوارب الصغيرة من أفضل الأماكن السياحية في تركيا، كذلك المشي لمسافات طويلة، تسلق الصخور، تسلق المنطاد، تسلق الجبال، ركوب الرمث في المياه البيضاء، ركوب الدراجات والتزلج، كلها انشطة جذابة للسياح و تهتم بها السياحة التركية.
  7. أيضاً للسياحة الدينية مكاناً في تركيا، تعد تركيا من بين الدول القليلة في العالم التي تضم مواقع من عدد من الديانات الرئيسية، من إجمالي 316 موقعًا مقدساً، 167 منها للإسلام، و129 للمسيحية ، و20 للديانة اليهودية.
  8. أنطاليا التي تعتبر المدينة المفضلة للسياحة في تركيا بناءً على عدد الزوار الأجانب القادمين إليها، زارها 32٪ من السياح الأجانب في عام 2018 ، يبلغ عدد الفنادق في أنطاليا أكثر من 500 فندق من فئة 4 نجوم و5 نجومز
  9. منطقة بيليك كأهم وجهة للجولف في تركيا، حيث تحتل المرتبة الأولى بين مراكز السياحة الأكثر شهرةً في العالم، حيث تضم 18 ملعباً للجولف، وتتسع لأكثر من 50000 سرير، و2 مليون سائح.
  10. مدينة أسطنبول: حيث احتلت في عام 2018 المرتبة الثامنة في أفضل 10 مدن وأكثرها زيارةً حسب تصنيف Forbes Travel.

 

السياحة والاستثمار في تركيا:

باعتبار تركيا سادس أكثر الوجهات السياحية في العالم وجذبت أكثر من 46 مليون سائح في العامين الأخيرين، تواصل تركيا تقديم فرص استثمارية واسعة في كل من القطاعات الفرعية القائمة والمتطورة حديثاً في صناعة السياحة.

يواصل قطاع السياحة النمو بمعدل يفوق طاقته الاستيعابية بأهداف طموحة محددة لعام 2023، على الرغم من زيادة الاستثمارات في السنوات العديدة الماضية، لا يزال هناك متسع كبير لمشاريع جديدة وضخمة.

بالنسبة لموسم السياحة في العامين المقبلين، تتوقع إدارة الاقتصاد التركي نمواً واضحاً في السياحة الوافدة، والتي ينبغي أن تصل إلى مستوى 20 في المائة،  يبدو أن النمو في السياحة الدولية العالمية والتطورات الإيجابية في الأسواق الطبيعية القوية للسياحة التركية يسمحان بتحقيق هذه التوقعات.

سيقوم المستثمرون الفندقيون الجدد الذين حصلوا على حوافز استثمارية من الدولة في عام 2018 ببناء 28661 غرف فندقية في 167 مشروعاً فندقياً، وستبلغ التكاليف الإجمالية لهذه الاستثمارات 4.73 مليار ليرة تركية (775 مليون دولار)، باستثناء تكلفة الأرض وضرائب القيمة المضافة بما في ذلك تكاليف التشغيل لمدة ثلاثة أشهر.

يتمتع كل من شرق وجنوب شرق الأناضول بإمكانيات غير مستغلة للسياحة الثقافية بالإضافة إلى مفهوم فندق البوتيك الشائع بشكل متزايد، والذي يمتزج جيداً مع الطبيعة والتاريخ والثقافة المميزة للمناطق.

تقدم الحكومة التركية حوافز مثل أسعار المرافق المخفضة ومعدلات الضرائب المخفضة، مع اتباع سياسات تهدف إلى القضاء على أي حواجز بيروقراطية قد تعيق النمو في قطاع السياحة.

 

الخاتمة:

مما لا شك فيه أن السياحة في تركيا أوجدت فرص عمل كثيرة، وخلقت مساحات كبيرة للاستثمار  فأصبحت تركيا واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم.

التعليقات

اضف تعليقك