هل الاستثمار في تركيا آمن

هل الاستثمار في تركيا آمن

لعل أبرز ما يجيب على هذا السؤال هو النمو المطرد في نسبة الاستثمار الأجنبي في تركيا خاصةً بعد التسهيلات التي تم العمل عليها في نهاية عام 2018، حيث عملت الحكومة التركية على تقديم تسهيلات كبيرة للمستثمرين الأجانب، ضمن مجموعة اجراءات تهدف الحكومة التركية من خلالها إلى زيادة رأس المال الأجنبي في البلاد، الأمر الذي جعل معاملات المستثمرين تنجز بسهولة عالية ووقت قياسي.

 

أسباب تجعلك ترغب بالاستثمار في تركيا

  1. يشكل الموقع الاستراتيجي لتركيا بين قارتي أوروبا وآسيا، سبباً رئيسياً في إقبال المستثمرين على الاستثمار فيها، فهي أيضاً تقع على مضيق البسفور الذي يفصل البحر الأسود عن بحر مرمرة، ويشكل حدوداً طبيعية بين القارتين، وما لذلك من أهمية اقتصادية وسياسية.

  2. تحاط تركيا بالمياه من معظم حدودها، وتتنوع فيها الثروات الطبيعية، ما يجعلها بيئة خصبة للمشاريع الاستثمارية الكبيرة، ولا ننسى أنه تم مؤخراً اكتشاف حقل غاز في مياه البحر الأسود، والذي من المتوقع أن يشكل نقطة تحول وارتفاع في اقتصاد تركيا في السنوات القادمة.

  3. اعتماد الحكومة التركية لأنظمة بنية تحتية عالية التطور، وبما أن البنية التحتية تؤثر بشكل مباشر على العملية الاستثمارية، فإن هذا يجعل من تركيا بيئة مناسبة للاستثمار.

  4. تهتم الدولة بالخدمات الالكترونية بشكل كبير وتعمل على تطويرها دوماً، وذلك يسهل على المستثمرين الكثير من الإجراءات المالية والقانونية.

  5. تركيا تمثل واحدة من مجموعة العشرين، وهو منتدى التعاون الاقتصادي الدول، وينتسب إليه أقوى عشرون دولة اقتصادياً.

  6. تعتبر تركيا سوقاً كبيراً، حيث يبلغ عدد سكانها قرابة الثمانون مليون نسمة، ويبلغ متوسط دخل الفردتقريباً 10000 دولار في السنة.

  7. عملت الحكومة التركية على تقديم تسهيلات كبيرة للمستثمرين الأجانب، ضمن مجموعة اجراءات تهدف الحكومة التركية من خلالها على زيادة رأس المال الأجنبي في البلاد، الأمر الذي جعل معاملات المستثمرين تنجز بسهولة عالية ووقت قياسي.

  8. قرب تركيا وانفتاحها الثقافي على دول الشرق الأوسط، يجعلها محط لأنظار المستثمرين خاصةً العرب.

  9. في مجال الاستثمار العقاري، تشهد العقارات ارتفاعاً مستمراً في الأسعار ما يجعلها هدف ناجح للاستثمار، ومن الجدير ذكره أن تركيا لم تشهد تراجعاً أو ركوداً في الاستثمار العقاري منذ ما يقرب من عشر سنوات.

  10. في الأزمات مثل كورونا، تطبق الدولة أنظمة طوارئ تساعد المستثمرين وتحميهم قدر الامكان من التأثر بالأزمة، إذ من الممكن أن تفرض تأجيل الديون والقروض المستحقة على المستثمرين، وتخفيض الأجارات والضرائب وغيرها.

  11. انخفاض الليرة التركية ساعد في انخفاض سعر العقارات في تركيا، ومع الأخذ بعين الاعتبار النمو الاقتصادي الذي تشهده البلاد، فمما لا شك فيه أن أسعار العقارات سوف تشهد ارتفاعاً مع مرور الوقت، يتيح لك استثماراً ناجحاً.

  12. أنت غير مقيد في نوع الاستثمار الذي تريده، يمكنك ببساطة العمل على أي استثمار تريده، وشراء العقار الذي ترغب به بغض النظر عن نوعه، الشرط الوحيد المطلوب منك هو بعد عقارك عن المنشآت العسكرية والحساسة في البلاد.

  13. أنت كمستثمر أجنبي يمكنك الاستفادة من نفس الحوافز التي تقدمها الحكومة للمواطنين لتشجيع الاستثمار.

  14. التسهيلات التي قدمتها الحكومة للحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار، وما يترتب على ذلك من الحصول على جواز سفر يعد من الأقوى على مستوى العالم.

  15. لا يحصل المستثمر فقط على الجنسية التركية، إنما يحصل عليها أيضاً زوجته وأولاده الأقل من 18 عام في نفس وقت الحصول على الجنسية للمستثمر، ومن الجدير ذكره أن التسهيلات في هذا المجال ساعدت في استخراج الجنسية بشكل سريع، حتى أنها لم تتجاوز الشهر في بعض الحالات.

  16. في العام 2014 تم انشاء مركز اسطنبول بهدف التحكيم في مشروع أقره البرلمان التركي في ذلك العام، ضم هذا المركز خبراء دوليين في مجال التحكيم، وأسند صلاحيات رسمية تؤهله حل قضايا التحكيم الدولية في تركيا، الأمر الذي يخدم المستثمرين الأجانب بشكل مباشر، ومن الجدير ذكره أنه لا يشترط عضوية في المركز لتقديم طلب تحكيم.

 

بعض الاحصائيات حول الاستثمار في تركيا

  • ما بين عامي (2015 – 2019) باعت تركيا ما يقارب 143000 منزل للأجانب، توزعت نسبة شراء الجنسيات للعقارات كالتالي ( 18% للعراقيين - 9% لكل من إيران والسعودية، تقريباً 5% لكل من قطر والإمارات)
  • أجريت صفقات استثمارية تقدر بقيمة 52 مليار دولار بين عامي (2003 - 2019).
  • ارتفعت الاستثمارات العربية من 8% إلى 16% أي الضعف بين عامي (2016 – 2018).
  • شكلت الاستثمارات الأوروبية ما يزيد عن 70% من قيمة الاستثمارات الأجنبية، كانت الحصة الأكبر منها لهولندا.
  • ارتفعت الاستثمارات القطرية في تركيا العام 2019 لما يزيد عن 600 مليون دولار أميركي، وتمثل الغالبية العظمى من الاستثمارات الخليجية.

التعليقات

اضف تعليقك