الاستثمار الصناعي في تركيا

الاستثمار الصناعي في تركيا

يبحث رجال الأعمال في معظم الحالات عن سوق عمل جديد للتوسع في أعمالهم أو بناء مشروع خاص بهم ويعتبر الاستثمار في تركيا عامل مهم يجذبهم وفي هذا المقال سنتحدث عن الاستثمار الصناعي في تركيا الذي يمتاز بما يلي :

 التنظيم العالي للمناطق الصناعية  حيث تم تصميم المناطق الصناعية بطريقة تسمح للشركات بالعمل ضمن بيئة ملائمة للاستثمار ، بسبب البنية التحتية المتوفرة والمرافق الاجتماعية المتاحة من مياه وكهرباء واتصالات وسبل معالجة النفايات والكثير من الخدمات الأخرى.

  •  إعفاء شراء الأراضي من ضريبة القيمة المضافة.
    •    الإعفاء من ضريبة العقارات لمدة 5 سنوات تبدأ بعد تأسيس المنشأة .
    •    إعفاء عملية ضم أو فصل قطع الأراضي من الضرائب.
    •    إعفاء عملية الإنشاء واستخدام المنشأة من ضرائب البلدية.
    •    خفض تكاليف المياه والغاز الطبيعي والاتصالات.
    •    إعفاء المخلفات الصلبة من ضرائب البلدية إذا كانت المنطقة الصناعية المنظمة لا تستفيد من خدمات البلدية.
    يتواجد في تركيا 284 منطقة صناعية منظمة تنتشر على نطاق 80 إقليما كما سيتم افتتاح 215 منطقة أخرى، فيما يتم الإعداد لـ 69 منطقة قيد الإنشاء ، وهو ما يجعل الاستثمار في تركيا لعام 2019 أفضل للمستثمرين الأجانب.

    ما أهم مجالات الاستثمار الصناعي في تركيا؟
    الصناعات الكيميائية
    ازدادت المبيعات العالميّة من الكيماويّات على مدى العقد الماضي ووصلت إلى الضعف تقريباً! ولعبت الاقتصادات الناشئة مثل تركيا الدور الأكبر في تحقيق هذه الزيادة، إذ أسهمت بما يقرب من 80 % من القدرة الإنتاجيّة الجديدة في قطاع الكيماويّات.
    أمّا بالنسبة لشركات الكيماويات فقد مثّلت تركيا بالنسبة إليها موقعاً جاذباً للاستثمار بفضل ما تتمتّع به من نموّ في الأسواق بالاعتماد على أسواق المستهلكين وما توفّره الدولة من تكلفة إنتاجيّة تنافسيّة.


وفي مجال الكيماويات يبرز قطاع الصناعات البلاستيكيّة كواحد من أنجح وجوه الاستثمار الصناعي في تركيا، حيث يتميّز بما يلي:
•    يساهم القطاع بنسبة 3% تقريباً من إنتاج المصنوعات البلاستيكيّة على مستوى العالم.
•    تحتلّ تركيا المركز الثاني بين أكبر الجهات المنتِجة للمصنوعات البلاستيكية في أوروبا.
•    تحتلّ تركيا المركز السابع بين أكبر الجهات المنتجة للمصنوعات البلاستيكية على مستوى العالم ككلّ.
•    تحتلّ تركيا المركز الخامس بين أكبر الجهات المنتجة للدهانات في أوربّا.
•    تحتلّ تركيا المركز الثاني كأكبر مستورد للبتروكيماويّات على مستوى العالم بعد الصين.
 إنّ اجتماع عوامل النموّ الاقتصاديّ، والسوق المحلّيّة الكبرى، والبنية التحتيّة المتطوّرة، والعمالة الماهرة القادرة على المنافسة، والتشريعات الداعمة للمستثمرين، كلّ هذا يضمن للجهات المصنّعة في قطاع الكيماويات بتركيا فرصة لجني الأرباح على المدى الطويل.
صناعة السيارات
تعود صناعة السيارات في تركيا إلى أوائل فترة الستينيّات من القرن العشرين، وبين عامي 2000 و2017 بلغت قيمة استثمارات عمليات إنتاج السيارات التركية 14 مليار دولار أمريكي.
ونظراً لقيام صناعة السيارات التركية بتلبية معايير الجودة والسلامة الدوليّة، فهي تتميّز اليوم بالكفاءة والتنافسيّة العالية عالميّاً.
مجالات متنوّعة للاستثمار الصناعي في تركيا
•    صناعات الحديد والفولاذ والمعادن.
•    الصّناعات الكيميائيّة.
•    صناعة قطع غيار السّيّارات بكافّة أنواعها.
•    صناعة المكائن.
•    صناعة القوالب الحديديّة والبلاستيكيّة.
•    صناعة موادّ البناء.
•    صناعة الأثاث بكافّة أنواعه.
•    الصّناعات الكهربائيّة والإلكترونيّات.
•    صناعة الموادّ الخاصّة بتنقية المياه.
•    صناعة النّسيج والملابس الجاهزة

التعليقات

اضف تعليقك